20 عاماً من العطاء الرمضاني المتجدد ملتقى أهلاً رمضان 20

في ظل الأوضاع الراهنة في الوطن العربي وبلاد المسلمين عامة وفلسطين خاصة كان شعار ملتقى أهلاً رمضان 20 هذا العام (نصرٌ وتمكين)، والذي يمثل معاني النصر والجهاد ودور المسلم في نصرة الأمة الإسلامية وإعلاء كلمة الحق لا سيما في الشهر الفضيل؛ حيث الهمة والعزيمة في أوجها.
انطلقت فعاليات ملتقى أهلاً رمضان 20 في جو استثنائي في ملاعب فرجان الخور؛ فتنوعت الأنشطة والفعاليات في الساحة الخارجية والقاعة الداخلية ما بين محاضرات وورش وعرض أزياء وفعاليات حركية وفنية وعروض مشاريع لسيدات بعض مدن الشمال .
وقد حوت القاعة الداخلية في اليوم الأول ندوة عن النصر والتمكين، عٌرّف فيها التمكين ودورنا في الرباط؛ الذي يبدأ من النفس وتمكينها من الإيمان. تلتها فقرة مسابقات وهدايا. وفي اليوم الثاني تصدر عرض الأزياء (أصالة وفخامة) الموقف- بما أنه من الفقرات الجديدة في الملتقى – تنوع العرض بين أزياء تراثية وأخرى لفئة الأطفال، وكانت الأناقة ممزوجة بالحشمة والطابع العربي الأصيل. ومن أبرز الفعاليات كذلك تكريم فتيات برنامج الأميرة الدفعة الرابعة، وفرز نتيجة مسابقة مبادرة “أسرتك استثمارك ” التي طرحت منذ منتصف يناير ،وكانت تهدف إلى استثمار الأسرة في رمضان فيما يفيد المجتمع من جميع النواحي الدينية و الثقافية والاقتصادية والصحية.
وقد خصصت الصالة الداخلية للمركز لعرض منتجات رمضان من توابل وخلطات صنعت بأيادي قطرية، تنتجها موسميا في هذا الوقت الذي يسبق شهر رمضان المعظم ؛لتخفيف العبء عن المرأة وكسب الوقت في تجهيز المائدة أيام رمضان ،وعدم هدر الأيام المعدودة .
أما الساحة الخارجية تنوعت فيها الأنشطة، ما بين ورش تراثية قدمتها أمهات مقعد الضحى، وورش فنية شاركت فيها بعض المدارس، وألعاب وأنشطة خاصة بالأطفال .صاحب ذلك أطباق شعبية ومحلية لذيذة في قسم كافتيريا الحبايب وحلويات الأطفال في قسم دكان عيال الفريج .
وقد حرص المركز على أن تكون هذه النسخة الرمضانية شاملة ومتنوعة ومبتكرة من حيث النوع والهدف والمحتوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top