هلّت علينا بركة البيت من جديد

بعد التوقف للعطلة الصيفية يعود مقعد الضحى ليستقبل أمهاتنا في جو مفعم بالورد المنثور وعبارات الترحيب والمحبة والألفة، ليجدن مقعد الضحى أعد لهم برنامجا حافلا بالجديد والشيق والمتطور كماً ونوعاً.
ففي يومهم الأول وبعد الاحتفاء بالعودة تم شرح خطة وسياسة المقعد مع مناقشة مقترحات وطلبات الأمهات، وفي اللقاء التالي كعادة كل بداية لقاء بدأ بممارسة التمارين الرياضية الصباحية المختلفة، ثم فقرات متنوعة بين درس فضل الذكر والدعاء، وفقرة الحزاية والقصة وأخذ العبرة منها، وختم بورشة صناعة الدمى والتعرف على أدواتها.
ثم تلتها لقاءات متنوعة من تصحيح تلاوة وحل تمارين ذهنية، أما من الجانب الصحي تم بيان فوائد أكل الجوز وتأثيره على الصحة العامة. وبمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية قدم عرض عن تاريخ التعليم في قطر، مع بيان تأثير التعلم المستمر على صحة الدماغ وقوة الذاكرة.
أما في اليوم العالمي للزهايمر وبالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية المتمثلة في إدارة كبار السن قدمت ورشة توعوية بمرض الزهايمر والغذاء الصحي والعلاج الطبيعي، في المقابل تم استعراض الأمراض القديمة وكيفية علاجها بمشاركة خبرات ومعرفة الأمهات.
ومن المشاريع الجديدة التي ناقشها برنامج مقعد الضحى مع الأمهات وعرفهم بأهدافها مشروع “حديقة التدوير”، وهذا المشروع الجديد من نوعه سوف نفرد له خبرا قريباً إن شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top