مقعد الضحى يفتتح مقره الأول في محيط استاد البيت

افتتح مركز قدرات للتنمية، بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة أسباير زون ، صباح الأحد الموافق 31 أكتوبر، 2021 مقره الجديد في محيط استاد البيت.

وسيخدم المقر الجديد برنامج مقعد الضحى الذي يستهدف الأمهات اللاتي يعتبرن المصدر الموثوق لكل ما في مرابع الأجداد من أماكن وقصص وموروثات شعبية وقيم وسلوكيات حميدة وما تحتوية من ترابط وتلاحم وتكامل، كما أن البرنامج يعتبر من أهم أدوات تنمية الهوية الوطنية والثقافية من خلال إيجاد قنوات التواصل والحوار بين الأجيال والثقافات المختلفة.

ويقع المقر في شرق حديقة استاد البيت، حيث يسعى مركز قدرات للتنمية من خلال برنامج مقعد الضحى إلى أن تكون المرأة القطرية المسنّة والمتقاعدة في كل أنحاء الدولة قادرة على استثمار طاقاتها لتطوير المجتمع والإفادة من خبرتها من خلال إعدادها وتدريبها وتشجيعها ، وذلك من خلال تقديم البرامج التدريبية والأنشطة التطويرية النافعة للمساهمة في تحقيق الذات للمسنات والمتقاعدات من خلال دمجهن في المجتمع وتفعيل التواصل بينهن وبين الأجيال.

ويعد استاد البيت ومحيطه الوجهة الأولى لمجتمع مدينة الخور والمناطق المجاورة له، ومحط أنظار جميع أفراد الأسرة بفعالياته ومرافقه.  كما أن مدينة الخور تحمل بعداً حضارياً وتاريخياً عميقاً من الناحية الدينية والاقتصادية والتراثية والثقافية مع التزام ساكنيها بالثوابت التراثية والثقافية ومواكبة الانفتاح الحضاري في آن واحد.

ولهذه الأهمية حرص مركز قدرات على وضع بصمته في هذه الفعاليات والأنشطة المحلية والعالمية المقامة في محيط استاد البيت، وذلك من خلال تقديم ورش وبرامج في الموروث الشعبي، والألعاب الشعبية، وعروض حية للحرف النسائية القديمة، ولوحات شعبية من التراث القطري، وكرست هذه الجهود لتساهم في تحقيق أحد أهداف ركائز رؤية قطر الوطنية 2030 وهي الحفاظ على التراث والهوية الوطنية رغم الحداثة والتطور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top