مشاركة المقعد في البيت القطري (درب الساعي)

بالتزامن مع الفعاليات التي تقام سنوياً في شهر ديسمبر احتفالا باليوم الوطني القطري، وإحدى الفعاليات المشهورة هي درب الساعي الذي يجمع بين الحاضر والماضي ويعتمد على ابراز العادات والتقاليد القطرية الاصيلة ليشاركها المجتمع.
ومن هذا المنطلق تم التعاون بين برنامج مقعد الضحى ووزارة الثقافة لتقديم بعض الحرف التقليدية في البيت القطري في فعاليات درب الساعي من 10 ديسمبر الى 23ديسمبرلإحياء الحرف وتعليم الجيل الجديد بالأشغال التي تقام في البيت القطري قديما لربط الجيل الحاضر بالماضي وتذكيرهم بالهوية القطرية كي لا تندثر ومن الحرف التي تم تقديمها في البيت القطري هي حرفة النقدة وصناعة البطولة والخياطة وسف الخوص وورشة القهوة القطرية.
وتم استقبال عدد كبير من الزوار ومن مختلف الفئات العمرية وأبرز الشخصيات المهمة في الدولة والدول الشقيقة برفقة وزير الثقافة الشيخ عبدالرحمن بن حمد ال ثاني و رئيس فعالية البيت القطري عبدالله الغانم لتعريفهم على الهوية القطرية الاصيلة و الحرف التي تقام سابقا في حوش البيت القطري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top