بيئة عمل محفزة في مركز قدرات للتنمية

يتوجه مركز قدرات للتنمية لتأسيس بيئة عمل قائمة على مبادئ صحيحة، تمنح الفرص للموظفات وعضواته المتطوعات للنمو والتطور وظيفيًا، من خلال معرفة الجوانب التي تحتاج إلى تنمية مهارات أو معارف ومن ثم تطويرها عبر الفرص التدريبية، وعبر التواصل الفعّال في مثل هذه الدورات والورش، والذي يمنح الفرصة لتبادل الخبرات والمهارات.
من أجل ذلك طرح مركز قدرات للتنمية بالتعاون مع “إتقان “أسبوع التطوير المهني، تحت شعار “بالهمة نصل للقمة “، والذي انطلق في 20 فبراير وبمشاركة مدربات قطريات، كان الهدف منه التطوير المهني في المجالات المختلفة ،التي تساعد في تقدم الأداء المهني مع الاهتمام بتوازن الحياة العملية والشخصية.

في اليوم الأول من أسبوع التطوير المهني :

  • قدمت المدربة أ. موضي الدوسري ورشة “إدارة فرق العمل”، التي كان من محاورها مفهوم فرق العمل، خطوات بناء فرق العمل وسمات فريق العمل الفعال.
  • تلتها ورشة “عاداتك الثمينة” قدمتها المدربة أ. صالحة المهندي، وكان من ضمن محاورها كيف تتشكل العادة عند الإنسان؟ ومفهوم التخلية والتحلية.

أما في اليوم الثاني كانت:

  • ورشة “الموهبة القيادية” قدمتها المدربة أ. مها الجاسم، ومن محاورها علامات وجود الموهبة.
  • وورشة “الرياضة والإبداع الوظيفي” للمدربة أ. نورة الذوادي، ومن أهم محاورها أهمية النشاط البدني في بناء العلاقات الاجتماعية وتعزيز روح، وأيضاً دور الرياضة في تقليل ضغوط العمل والتوتر.
  • ومن الورش التي حملت فريق العمل وجابت به حول العالم هي ورشة “الدبلوماسية الثقافية” للمدربة أ. إيمان العبد الله، والتي ناقشت مفهوم الدبلوماسية، ما أهميتها؟ من هو الدبلوماسي؟ والدبلوماسية الثقافية.
  • ثم تلتها ورشة “أساسيات الذكاء الاصطناعي” للمدربة أ. خديجة السعدي، من أهم محاورها فوائد الذكاء الاصطناعي وأهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي.
  • واستهدفت ورشة “العلاج بالفن” التي قدمتها المدربة أ. ديما السويدي أمهات مقعد الضحى، وكان من ضمن محاورها فنيات العلاج بالفن وتأثير العلاج بالفن.
  • وختم أسبوع التطوير المهني بورشة “فن إدارة العلاقات” من تقديم المدربة أ. نوال الجاسم، شملت محاورها على أهمية إدارة العلاقات، قانون بناء العلاقات، أسباب اضطراب العلاقات ونظريات نجاح العلاقات.

كل الورش تخللتها أنشطة عملية وتدريبات ترجمت الورش واقعيا، وطبق فيها دور فريق العمل الفعال، الذي يقوم عليه المركز في كل أنشطته وفعالياته المختلفة.
أسبوع التطوير المهني استهدف كل موظفات وإداريات ومتطوعات مركز قدرات للتنمية، وأيضاً منتسبات مقعد الضحى، لأهمية تطوير كل كوادر المركز العاملة على إنجاح وتطوير كل ما يخدم العمل المؤسسي المجتمعي، وتقديمه في أحسن صورة متطورة ومبتكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top