التفكُّر سياحة نورانية ورياضة إيمانية للعقل والقلب وملتقى الأخوة

أمر الله سبحانه وتعالى بالتفكُّر والتدبر في كتابه العزيز، وأثنى على المتفكِّرين بقوله: {وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}
والتفكُّر بمعانيه المتعددة التي تشمل النظرَ في آيات الله الكونية، والتفكُّرَ في آيات الله المقروءة في كتابه الكريم، والتدبرَ في عظيم فِعْل الله وبديع تدبيره وسنن الله في كونه بمثابة وسيلةً هامة لبناء نَفْس سوية تعرف حقيقة عظمة الخالق جل وعلا، وبدونه تتحول العقول إلى مستودعات خاوية، تغيّب عن القلب حقيقة العبودية.
وفي ذلك يقدم مركز قدرات للتنمية سلسلة “وقفات مع التدبّر ” تقدمها أ. سلمى الحرمي، في لقاءات أسبوعية كل أحد على الزووم، بدأت في مارس 2023 وتستمر لمدة عام بإذن الله.
أما “ملتقى الأخوة” فسوف يستأنف في أكتوبر، بالتبادل مع سلسلة وقفات مع التدبر أسبوعياً، تتنوع فيه العناوين منها (رقم واحد، كنز الأخوة و أعِن تُعان ) تقدمها كوكبة من المدربات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top